ماذا قال أردوغان عن تفاصيل مقتل خاشقجي؟
رجب طيب أردوغان

ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، اليوم الثلاثاء الموافق 23 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، كلمة أمام أعضاء حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه ، كشف خلالها تفاصيل ما حدث للصحفي السعودي جمال خاشقجي.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إن وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي «جريمة» تمت على أراض سعودية، لأنها حدثت داخل القنصية لكن القنصلية داخل الحدود التركية.

وأضاف رجب طيب أردوغان ، أن القوانين الدولية لا تسمح بارتكاب جرائم تحت مسمى الدبلوماسية ، كما أن ما حدث جريمة وحشية ولا يمكن طمسها ، فضلا عن أن إخفاء أي معلومة ، أمر من شأنه أن يجرح وجدان الإنسانية للعالم.

ولفت الرئيس التركي ، أن بلاده تنتظر التعاون مع الجهات السعودية في هذا الإطار، موضحا أن المملكة العربية السعودية ، أقدمت على خطوة مهمة في هذه المرحلة ، وعلى المملكة محاكمتهم بشكل عادل.

زاد رجب طيب أردوغان ، قائلا إن هناك أدلة على أن ما حدث لخاشقجي جريمة مخططة ، وليست جراء صراع تلقائي ، لافتا إلى أن هناك أدلة تشير إلى 15 شخصا أتوا إلى إسطنبول ، كما أن هناك أسئلة من نوعية «لماذا اجتمع هذا الفريق في إسطنبول؟ ، ومن الذي أمر هؤلاء الأشخاص (مجموعة الـ 15) بالتجمع في إسطنبول؟ ، ولماذا تم فتح القنصلية للتفتيش بعد أيام وليس على الفور؟ ، وأين جثة المقتول رغم التأكد من قتله؟ ، وبعد الإعلان عن تسليم الجثة لمتعاون محلي معهم ، من هذا المتعاون المحلي؟».

أوضح الرئيس التركي ، أنه يؤمن بحسن نية الملك سلمان ، ويؤمن كذلك بأنه سيتعاون مع تركيا ، ويؤمن بأن إجراء التحقيق من قبل لجنة محايدة شيء ضروري ومهم ، وتابع: «يجب استجواب الأشخاص كافة ، فالقانون الدولي والحقوق الإسلامية كلها تحتم الكشف عن هذه الجريمة».

وأتمّ رجب طيب أردوغان كلمته ، أن القانون التركي والدولي ، يؤكدان أهمية إجراء التحقيق ومحاسبة المجرمين ، مقترحا في الوقت ذاته ، محاكمة الـ 18 في تركيا ، لكنه ترك هذا الاقتراح للسعودية.