مجلس الشورى يطالب وزارة العمل بتوفير وظائف مناسبة للسعوديين

مجلس الشورى يطالب وزارة العمل بتوفير وظائف مناسبة للسعوديين، مجلس الشورى غير راضٍ عن أداء وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توفير الوظائف المناسبة للرجال والنساء السعوديين ، وقالت المصادر إن مجلس الشورى من المقرر أن يواجه وزارة العمل بهذا الرأي خلال الدورة الرابعة والخمسين للشورى يوم الاثنين ، حيث من المتوقع أن يناقش تقرير وزارة العمل حول مؤشرات السعودة.

مجلس الشورى

طلب المجلس من وزارة العمل أن تتضمن تقاريره المستقبلية ما يؤكد فعالية أدائه في تحقيق السعودة. وأضافت المصادر أنه ينبغي أن يكون ذلك من خلال مؤشرات إدخال توظيف نوعي مرتبط بالمؤهلات والمرتبات والامتيازات الوظيفية لضمان استمرار السعوديين في العمل مع الأمن الوظيفي.

شددت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في مجلس الشورى في توصياتها لوزارة العمل على خلق فرص عمل مناسبة للمواطنين السعوديين ومعرفة تأثيرها الإيجابي على مجمل مشروع القانون الذي تتحمله الشركة. هذا عدا عن حث الوزارة على توسيع نطاق الوظائف النوعية للنساء السعوديات في القطاع الخاص ، حسبما ذكرت مصادر مطلعة.

دعت اللجنة وزارة العمل إلى التنسيق مع وزارات التعليم والخدمة المدنية لإصدار دليل حول إجراءات الحصول على التأشيرات في قطاع التعليم ، سواء للمؤسسات الحكومية أو الخاصة. وهذا من شأنه أن يسهم في السيطرة على إصدار التأشيرات والسعودة في الوظائف في التخصصات التي يوجد فيها باحثون سعوديون مؤهلون.

يجب أن يأخذ الدليل في اعتباره الجوانب الطبية للوظائف الشاغرة وملاءمتها لملئها بالمواطنين أو المغتربين. وينبغي أن يؤخذ في الاعتبار التأثير على الفاتورة الإجمالية التي تتحملها الشركة. وحثت اللجنة الوزارة على وضع برامج ومبادرات خاصة لتوطين الوظائف العليا في الشركات. ودعت الوزارة إلى تشجيع القطاع الخاص على المنافسة في جذب الموظفين السعوديين لملء هذه الوظائف الشاغرة.

كما أكدت اللجنة في توصياتها على ضرورة قيام الوزارة بمراقبة أداء قنوات التوظيف من أجل تحقيق الأهداف المنشودة وتوسيع مبادراتها لرعاية الأيتام. وذلك بهدف دمج الأيتام ذوي الاحتياجات الخاصة ، الذكور والإناث على حد سواء ، في جميع الأنشطة الاجتماعية والوطنية والتربوية والعلمية والإعلامية حتى يتم استيعابهم في المجتمع.

دعت اللجنة إلى إطلاق برنامج للأمهات الحاضنات الطوعية لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، بما يتماشى مع الضوابط الشرعية. وهذا من شأنه أن يسهم في منح الأطفال حقهم في الرضاعة الطبيعية ، ورعاية وتطوير إنتمائهم إلى عائلة بديلة. كما حث الوزارة على إطلاق مبادرة لرعاية أطفال الشهداء ، وتقديم الدعم لهم ومتابعتها حتى يصلوا إلى مرحلة التمكين والاعتماد على النفس.

طلبت اللجنة من الوزارة توسيع دورها في رعاية المعاقين بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتأمين العاملين الصحيين المناسبين للعمل في مراكز إعادة التأهيل الشاملة. ودعت القطاع غير الربحي إلى إنشاء مراكز للأطفال الذين يعانون من متلازمة داون والعمل على تقديم مساعدات كافية من الوزارة.

أوصت اللجنة بأن تقدم الوزارة حافزًا لمؤسسات القطاع الخاص غير الربحية من خلال رفع معونتها إذا كانت هذه المؤسسات سعوًدة على جميع وظائفها الإدارية.