مصر تشارك في مؤتمر وكالة الطاقة الذرية بفيينا
الوكالة الدولية للطاقة الذرية

يرأس اليوم الأربعاء وكيل أول وزارة الكهرباء الدكتور حسن محمود حسنين وفد رفيع المستوى من أجل المشاركة في فعاليات المؤتمر الوزاري للعلوم والتكنولوجيا للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وسوف يعقد فعاليات المؤتمر في مقر الوكالة القائم في النمسا يوم الثامن والعشرين من شهر نوفمبر الجاري لعام 2018.

وأوضح وكيل وزارة الكهرباء في بيان له “إن فعاليات المؤتمر تهدف إلى التركيز على الابتكارات والتطورات الكبيرة في مجال التكنولوجيا والعلوم النووية من أجل استخدامها في الأغراض السلمية، وكذلك بحث الوسائل المتاحة من أجل العمل على نشر تلك التقنيات على الدول الأعضاء”.

وأوضح إن المؤتمر الدولي يعد فرصة من أجل المناقشة على مستويات عالية بشأن التكنولوجيا الحديثة ووضع التطبيقات النووية في مجال معالجة كافة التحديات الراهنة والمستقبلية، والعمل على تخفيف التغييرات المناخية، إلى جانب الاستجابة للطوارئ في مجال الأمن الغذائي، وإدارة موارد المياه، والعمل على علاج وتشخيص العديد من الأمراض.

وأكد الدكتور حسن محمود حسنين على أن المؤتمر الدولي يعد فرصة من أجل تقييم الابتكارات والاختراعات التي تؤثر بشكل كبير، ويمكن أن يتم توظيفها من قبل الدول الأعضاء من أجل معالجة المتطلبات المستقبلية والراهنة من خلال الحلول الآمنة والأمنية.

أهم النقاط في كلمة الدولة المصرية خلال فعاليات مؤتمر الطاقة الذرية

وسوف يلقى السفير عمر عامر السفير المصري بفيينا، وهو المندب المصري الدائم  بالوكالة الدولية للطاقة الذرية كلمة جمهورية مصر العربية، خلال فعاليات المؤتمر الدولي، والتي تتضمن عدد من النقاط الهامة ومن أهمها النقاط التالية:

  • تأكد حق جمهورية مصر العربية الأصيل الغير قابل للتصرف، والذي قد تم إرثه من خلال معاهدة عدم الانتشار النووي منذ أن تم توقعها خلال عام 1968م، والذي تم من خلاله الإقرار بشكل قاطع وصريح على إن الدول أطراف المعاهدة يحق لها، دون أي قيد أو شرط الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
  • بدء جمهورية مصر العربية في العمل على تنفيذ إقامة أربع وحدات للطاقة النووية بغرض أن يتم استخدام إنتاج الطاقة الكهربائية منها للعمل على تلبية احتياجاتها التنموية، وهي في هذا الصدد تلتزم بشكل كامل بتعهداتها تبعاً لمعاهدة عدم الانتشار النووي، كما تسعى من أجل توسيع نطاق أنشطتها في مجال التطبيقات النووية، وإقامة قاعدة علمية تضم الخبراء والفنيين من أجل دعم الجهود التنموية، والجهود الصناعية
  • توضيح مدى النجاح الذي حققته الدولة المصرية في مجال التطبيقات النووية الذي تضمن زيادة الإنتاجية الزراعية بهدف تحقيق أعلى درجات الأمن الغذائي، والتقييم الميداني لكافة المحاصيل الزراعية الغذائية المحسنة من أجل ضمان ارتفاع قيمتها الغذائية، وقطاع الصحة بشكل خاص فيما يتعلق باستخدام الإشعاع والنظائر المشعة في تطبيقات التشخيص والرعاية الصحية.
  • التأكد على حرص جمهورية مصر العربية على دعم برنامج التعاون الفني من خلال الالتزام التام والكامل بالعمل على سداد مساهمتها في صندوق التعاون الفني بشكل كامل ودون أي تأخير، بالإضافة إلى تقديم الخبرات المصرية في هذا الصدد عن طريق شراكات دولية وإقليمية في العديد من الدول، وطرح خبراتها للدول الشقيقة في العالم العربي والدول الإفريقية والدول الأخرى راغبة في هذا.
  • تقدير أهمية الدولة المصرية في العمل على منح الفرصة للشباب من أجل التعلم والاطلاع لاكتساب الخبرات العلمية والعملية، بما يسمح لهم بتوسيع مدركاتهم وتنمية مهاراتهم، والعمل على إطلاق طاقاتهم للإبداع والفكر، وهو ما حرصت عليه الدولة المصرية بترشيح احدى السيدات من الشباب الواعد ومنحها الفرصة من أجل المشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي، والتحدث في إحدى جلساته، وذلك في إطار العمل على تفعيل مبدأ تمكين المرأة وإتاحة المجال لها من أجل الاستفادة، والعمل في مجال التكنولوجيا والعلوم النووية.

يجدر  هنا الإشارة إلى إن انعقاد فعاليات المؤتمر الوزاري الدولية يعد تطور هام في مسار عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية مما يعمل على المساهمة بالتعريف بما يمكن أن تتيحه التكنولوجيا النووية من فرص كثيرة للعديد من الدول من أجل تحسين قدراتها في مجالات الصحة العامة والزراعة والصناعة وغيرها من المجالات التي ترتبط ارتباط وثيق بمشروعات وخطط التنمية المستدامة في الدول من خلال برنامج التعاون الفني للوكالة.

أقرا المزيد كوريا الشمالية تقدم تنازل نووي جديد