خادم الحرمين الشريفين يستقبل شيخ الأزهر الشريف
خادم الحرمين وشيخ الأزهر

استقبل اليوم الاثنين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، ملك السعودية، شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

وأعرب الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عن سعادته وسعادة المملكة العربية السعودية، بزيارة شيخ الأزهر الشريف والإمام الأكبر، حيث أن تلك الزيارة لها أهمية كبرى بالنسبة للمملكة العربية السعودية، وأكد خادم الحرمين الشريفين على تقديره لشخص الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، وتقديره لجهوده الكبيرة في العمل على نشر الفكر الوسطي والانفتاح على الآخر.

وأكد الملك سلمان بن عبدالعزيز على حرصه على التعاون والتكاتف مع جمهورية مصر العربية، والتعاون مع قيادتها، والتنسيق مع مؤسسة الأزهر الشريف الذي يحمل راية الفكر الوسطي الإسلامي ويواجه التشدد والتطرف، كما أبدى خادم الحرمين الشريفين عن سعادته بزيارته السابقة لفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب والجامع الأزهر، وأكد أنه سوف يقوم بزيارة أخرى لجمهورية مصر العربية ومؤسسة الأزهر الشريف.

وصرح فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، “إن جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية تربطهما علاقات وطيدة على المستوى الرسمي والشعبي، ويمثلان معًا ركيزة الأمن القومي العربي ونموذج للعمل العربي المشترك”، وأضاف “أن مواقف المملكة العربية السعودية، ودورها في دعم القضايا الإسلامية والعربية أفشل مخططات تقسيم وتفتيت العالم العربي”.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر “بالدور الكبير لخادم الحرمين الشريفين في نصرة قضايا الأمة وخدمة الإسلام والمسلمين، وخصوصاً حجاج بيت الله الحرام، وأكد “أن الأزهر الشريف حريص على ترسيخ أوجه التعاون مع السعودية في المجالات العلمية والدعوية، بما يسهم في تصحيح المفاهيم المغلوطة والأفكار المتطرفة التي تروج لها التنظيمات الإرهابية، وبما يدعم رسالة الأزهر في نشر السلام، وتعزيز سبل الحوار مع مختلف الأديان والثقافات”.

أقرا المزيد القمر يتعامد على الكعبة المشرفة في ظاهرة تشاهد بالعين المجردة