قرارات ترامب تثير قلق زعماء أوربا

إجتمع قادة الاتحاد الأوروبى يوم الجمعة فى مالطا لبحث التحديات الأمنية التى تواجه أوروبا , وكذلك مناقشة المخاوف الناتجة من سياسات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب،  بعد تشجيعه الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبى ,وأوضحت  صحيفة الباييس الإسبانية أن قادة أوروبا يشعرون بقلق كبيرتجاه ترامب بعد تأييده خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى , خاصة مع تزايد تهديدات تنظيم داعش الإرهابى المستمرة , وسيبحث قادة دول الاتحاد الأوربي التحديات الناجمة عن التغير الجديد في الوضع السياسي الأمريكي , خصوصاً مع بدايات ترامب المثيرة للجدل والقلق, خاصة النهج الذى يتبعه الرئيس الأمريكى الجديد رافعا شعار أمريكا أولاً , من جانبه وصف رئيس المجلس الأوروبى “دونالد تاسك” , قرارات  دونالد ترامب بالمقلقة .

أوربا تعمل على منع تدفق الهجرة غير الشرعية من ليبيا:

وأشارت الصحيفة إلى أن قادة الاتحاد تناولوا في إجتماعهم الأزمة الليبية وأزمة المهاجرين غير الشرعيين القادمين من ليبيا حيث أنها تمثل تهديدا كبيرا لأوروبا , فى في ظل عدم تمكن حكومة الوفاق الوطنى من بسط نفوذها على البلاد والتعامل مع الدول الأوروبية لمواجهة هذه المشكلة, وخصوصاً مع عدم قدرة الأطراف السياسية والعسكرية هناك على الوصل إلى حل سياسى , والتى تمثل نسبة كبيرة من الهجرة غير الشرعية لأوروبا , حيث تقول المفوضية السامية للاجئين بأن المهاجرين الذين وصلوا أوربا في 2016 أغلبيتهم من السواحل الليبية وصل عددهم إلى 181 ألف , بالإضافة لغرق نحو 4500 شخص , وقالت الصحيفة بأن الاتحاد الأوروبى يسعى للتعامل مع حكومة الوفاق الوطني لإيجاد حل لمشكلة الهجرة غير الشرعية ,ومن بين الإقتراحات المقدمة قيام أسطول بحري أوروبى وذلك بالتعاون مع قوات البحرية الليبية , بإعتراض المراكب التي تنقل المهاجرين داخل المياه الإقليمية الليبية بعد موافقة حكومة الوفاق , أيضا تشمل الاقتراحات إقامة مخيمات للمهاجرين داخل ليبيا، والتعاون الأمنى مع السلطات الليبية ,لمراقبة حدود جنوب ليبيا , وفي هذا السياق , قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل, إنه يجب على الاتحاد الأوروبى تحديد دوره العالمي , وليس أجزاء أخرى من العالم .

رفض دولي لقرارت قادة أوربا بشأن ليبيا:

وتعليقاً على هذه الإجراءات , حذرت منظمة اليونيسف , من الإجراءات التى دعا إليها اجتماع قادة الإتحاد الأوربي في مالطا, من أجل وقف تدفق آلاف المهاجرين من ليبيا, لما تمثله من مخاطر خصوصًا بالنسبة إلى الأطفال ,حيث أصدرت المنظمة بياناً على لسان المدير المساعد للمنظمة ” جاستن فورسايث” , والذي اعتبرأن القرارات التى يتم اتخاذها فى قمة مالطا , تهدد حياة آلاف الأطفال الذى يحاولون العبور أو مازالوا عالقين فى ليبيا , واعتبرت غالبية المنظمات الدولية الغير حكومية أن هذه الإجراءات مخالفة لحقوق الإنسان ويمكن أن يؤدى إلى كارثة إنسانية جديدة.