مسح “سي إن بي سي” أظهر “البيتكوين” تتجه إلى 10 آلاف دولار
عملة البيتكوين

تابع موقع مصر 365 المسح الحديث عن سعر عملة “البيتكوين” الافتراضية، حيث أظهر المسح أن “عملة البيتكوين” اتجهت إلى عشرة آلاف دولار، وذلك في صعود ملفت وواضح للعملة الإلكترونية خلال تداولها في الأيام الماضية.

وأظهر المسح الذي تم إجراؤه من قبل الشبكة الأمريكية “سي إن بي سي” بشأن التوقعات المرشحة من أجل سعر “عملة البيتكوين” العملة الافتراضية أمس الجمعة، إلى أن نسبة تصل إلى تسعة وأربعين في المئة من المشاركين البالغ عددهم حوالي 23,1 ألف شخص يتوقعون أن يصل سعر “عملة البيتكوين” الافتراضية إلى أعلى مستوى عشرة آلاف دولار أمريكي.

كما صرح “مايكل نوفو غراتس” مدير صندوق التحوط السابق في وقت سابق أن “عملة البيتكوين” الافتراضية قد تبلغ حوالي عشرة آلاف دولار أمريكي خلال فترة تتراوح ما بين ستة على عشرة أشهر قادمة.

كما حققت “عملة البيتكوين” الافتراضية مستويات قياسية خلال الشهر الجاري “أكتوبر من عام 2017” بعدما اقتربت من مستوى ستة آلاف دولار، وبحلول الساعة 1:25 دقيقة مساء يوم الجمعة، هبطت “عملة البيتكوين” الافتراضية بمقدار يصل إلى حوالي 0.3% ليسجل حوالي 5646.7 دولار أمريكي، كما اتفق نحو خمسة وثلاثين في المئة من المشاركين في المسح أن “العملة الافتراضية البتكوين” مجرد “خدعة”.

استدل المشاركين في المسح على أن “عملة البيتكوين” الافتراضية تعد خدعة طبقا لما وصفه في فترة سابقة “جيمي ديمون” الرئيس التنفيذي لبنك “جي بي مورجان” حيث صرح قائلا “تعتبر عملة البيتكوين خدعة” في تصريحات في وقت سابقة، فلم يصف “عملة البيتكوين” على أنها نشاط اقتصادي إلا أنه وصفها بـ “الخدعة” التي ستنتهي في أقرب وقت ممكن، ويرى البعض بنسبة تصل إلى ستة عشر في المئة من المشاركين في المسح أن “عملة البيتكوين” الافتراضية قد يتراوح سعرها ما بين ستة آلاف دولار إلى ثمانية آلاف دولار أمريكي.

والجدير بالذكر أن “عملة البيتكوين” هي عملة إلكترونية رقمية حيث أنها ليس لها وجود واقعي، وليس لها غطاء بأصول مالية، ليتم تداول بطريقة إلكترونية، حيث أن هذه العملة الإلكترونية لم يتم إصدارها من قبل أي بنك مركزي ولا يخضع للإشراف من قبل أي جهة ولا تتحكم فيها سلطة مركزية.

أقرا المزيد “جي بي مورجان” يعتبر “بيتكوين” فقاعة توليب ستحدث خسائر كبيرة