الخبراء يعلنون البيتكوين سلاح ذو حدين والركود الاقتصادي وراء ظهورها
عملة البيتكوين

تابع موقع مصر 365 التحذيرات التي أطلقها العالم من مخاطر التعامل بالعملة الرقمية الإلكترونية بيتكوين، وحققت العملة المشفرة مستويات تعد قياسية خلال تعاملات لتسجل قيمة عشرين ألف دولار، وعلى الرغم تحذيرات التي أطلقتها العديد من دول العالم والتي بات البيتكوين شبح يهدد الدول.

وأعلن الخبير المصرفي “مجدي العشماوي” قائلا “إن العملة الرقمية الإلكترونية بيتكوين تعد سلاح ذو حدين، فهي في حين أنها تسهل التعاملات التجارية والمالية، إلا أنها يمكن أن يتم توظيفها في أعمال التمويل المشبوهة مثل الإتجار بالبشر وكذلك الإرهاب”.

وأشار مجدي العشماوي أن أي دولة تعمل على طباعة العملة المشفرة “البيتكوين” لابد أنها تملك غطاء مادي من فضة أو ذهب لهذه العملة، أو يكون بدلاً من هذا زيادة في الخدمات أو السلع لتجنب حدوث تضخم جراء تعدين البيتكوين، وأضاف أن البيتكوين ليس لها أي وجود من الناحية الفيزيائية وهي من العملات الغير ملموسة فهي ليست إلا شفرات تساوى قيمتها فقط.

وأضاف مجدي العشماوي على الرغم من كون البيتكوين تسهل عمليات التبادل التجاري فأنها أيضا قد تسهل تمويل أي نشاط غير مشروع، وخطورة البيتكوين نابعة من عدم سيطرة أي حكومة عليها وليس لها أي غطاء شرعي.

وأعلن الخبير المصرفي “وائل النحاس” أن الإقبال الكبير جداًّ على البيتكوين يعد “بروفة” لكارثة يقارب العالم على وقوعها، حيث أن العالم في الوقت الراهن يتجه إلى العالم المشفر الإلكتروني، وأضاف أن البيتكوين ليس لها أي ضمان أو غطاء نقدي، وأشار أن العديد من الدول العالمية في الوقت الراهن تسعى إلى امتلاك “منصات إلكترونية” خاصة بتداول العملات المشفرة.

وأشار وائل النحاس في العالم الجاري 2018 اتجه العديد من الدول العالمية إلى الاعتراف بالعملات المشرفة، بل وتقوم على تعدينها، وشدد على أن أزمة البيتكوين تكمن في السرية، وأكد أن التعامل بالعملات الإلكترونية المشفرة وسط الأحداث المضطربة خلال الفترة الراهنة سوف يؤدي إلى هروب الأموال إلى خارج العديد من الدول دون تتبع من حكوماتها من خلال رحلتها عبر البيتكوين.

وأشار خبير التشريعات الاقتصادية الدكتور “وليد جاب الله” أن البيتكوين هي عملة مشفرة وهمية لا وجود لها، وتعد أحدث مرحلة من مراحل التطور المالي في الوقت الراهن، فهي لا وجود لها من الناحية المادية وهي عبارة عن أكواد يتم تداولها عبر الإنترنت فقط، وأضاف أن عدم حالة الركود الاقتصادي بالإضافة إلى حالة عدم الاستقرار السياسي التي تسود دول العالم في هذه الفترة أدت إلى تراجع الثقة في العملات التقليدية لتتجه إلى العملات الإلكترونية الإفتراضية.

أقرا المزيد “المفتي” يعلن التعامل بالبيتكوين لا يجوز من الناحية الشرعية