“اقتصاديون” يتوقعون خفض أسعار الفائدة بنسبة 1% قبل شهر يونيو 2018
البنك المركزي المصري

تابع موقع مصر 365 توقع عدد كبير من العاملين في المجال الاقتصادي أن تتجه “البنك المركزي المصري” إلى تخفيض أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة بعد أن تم حصر معدلات التضخم الاقتصادي في الدولة المصرية، والتي سجلت مستويات تعد قياسية خلال السنة السابقة 2017، بعد أن تأثرت بإجراءات الإصلاح الاقتصادي.

وتوقع عدد من المصرفيين والاقتصاديين بالإضافة على توقع عدد من بنوك الاستثمار في السوق المصري أن تصل مستويات خفض أسعار الفائدة على مائة نقطة والتي تعادل واحد في المئة خلال النصف الأول من العام الجاري 2018.

وأوضحت التقارير الشهرية الصادرة عن “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” تراجع معدلات التضخم الاقتصادي خلال ديسمبر السابق لعام 2017 لتصل إلى 22,3% بعد أن ارتفعت إلى مستويات تعد قياسية خلال شهر يوليو السابق لعام 2017 لتسجل 34,2%.

وبعد أن تراجعت نسبة التضخم الاقتصادي في الدولة المصرية يتوقع أن يقوم البنك المركزي المصري على تخفيض أسعار الفائدة ليتم خفض المعدلات لتصل إلى 13% مع نهاية العام الجاري 2018.

صرحت أستاذ الاقتصاد ورئيس مركز البحوث والدراسات الاقتصادية والمالية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية الدكتور “أمنية حلمي” عن توقعها أن تصل معدلات تخفض أسعار الفائدة من البنك المركزي المصري حول نسبة واحد في المئة، بسبب استمرار تنفيذ برامج الإصلاح الاقتصادي، وما يصاحبها من تراجع في معدلات التضخم.

وأعلن عضو مجلس إدارة البورصة المصرية وخبير الاستثمار والتمويل “إيهاب سعيد” أن يتم خفض أسعار الفائدة بدءاً من أول اجتماع تجريه “لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي المصري” والتي من المقرر أن تتم خلال شهر فبراير القادم بنسبة خمسة نقطة ليصل إجمالي خفض أسعار الفائدة خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 بنحو واحدة في المئة.

توقعت رئيس البحوث ببنك الاستثمار فاروس “رضوى السويفي” أن تصل معدلات الخفض في أسعار الفائدة خلال فترة النصف الأول من العام الجاري 2018 ما بين واحدة في المئة إلى اثنين في المئة خلال الفترة الأولى فقد من العام الجاري، وإن تصل نسبة خفض أسعار الفائدة خلال العام ما بين ثلاثة إلى خمسة في المئة.

أقرا المزيد مواعيد اجتماع السياسات النقدية في 2018 لمتابعة أسعار الفائدة