“عمرو الجارحي” يتوقع صرف 2 مليار دولار من قرض “صندوق النقد الدولي”
صندوق النقد الدولي

تابع موقع مصر 365 تصريحات وزير المالية المصري “عمرو الجارحي” عن وجود مفاجأة سارّة بخصوص “الدولار الأمريكي”، حيث يجري الدكتور “عمرو الجارحي” في الوقت الحالي زيارة هامة إلى الولايات المتحدة الأمريكية واشنطن، على هامش الاجتماع السنوي “لصندوق النقد الدولي” و”البنك الدولي” ليتم متابعة خطوات تنفيذ “برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري”.

حيث أكد “عمرو الجارحي” خلال تصريحات صحيفة “إن برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري مع صندوق النقد الدولي يعد ثاني أكبر برنامج لصندوق النقد الدولي في الوقت الراهن”.

حيث أوضح “عمرو الجارحي” أن الشريحة الخاصة بالقرض الدولي تتم الموافقة عليه تبعا لما يسمى “المراجعات الدورية” مع تواجد وفد من “صندوق النقد الدولي” نصف سنويا ليتم العمل على مراجعة أداء تنفيذ “برنامج الإصلاح الاقتصادي” في جمهورية مصر العربية، ليتم بعد ذلك صرف الشريحة الخاصة بالقرض الدولي المقدم من قبل “صندوق النقد الدولي” إلى الدولة المصرية، بعد الانتهاء مع المراجعة والتأكد من نجاح خطة الإصلاح الاقتصادي التي تتم في الدول المصرية.

وأوضح “عمرو الجارحي” أنه حتى الوقت الراهن تم صرف حوالي أربعة مليارات دولار أمريكي فقط من “صندوق النقد الدولي”.

كما أوضح وزير المالية “عمرو الجارحي” أن المراجعة القادمة مع “صندوق النقد الدولي” ستكون في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017، أو الأسبوع الأول من شهر نوفمبر القادم، كما أعلن “عمرو الجارحي” عن توقعه الحصول على شريحة أخرى من قيمة القرض الدولي المقدمة من “صندوق النقد الدولي” إلى اثنين مليار دولار أمريكي.

كما أوضح “عمرو الجارحي” أن السياسة الضريبية التي تنتهجها الحكومة المصرية الحالية هي “سياسة مستقرة” إلى حد كبير، حيث سيتم تطبيق “قانون القيمة المضافة” حيث أنه تطوير “لقانون المبيعات” الذي تم تطبيقه منذ التسعينات، وأوضح أن هناك “فجوة ضريبية” و”التحصيل الضريبي” بالإضافة إلى القدرة على التحصيل، وأضاف قائلا “أن ذلك يتم قياسه بالدول التي لديها نفس الإمكانيات والظروف”.

وأضاف “عمرو الجارحي” نتوقع خلال العام المالي الحالي 2017/ 2018 أن تصل الحصيلة الضريبية، وتسجل نسبة تقدر بنحو من 13.5% إلى 14% من الناتج الإجمالي المحلي”.

أقرا المزيد “النقد الدولي” يوافق على إرسال الدفعة الثانية من القرض