“عماد أديب” يعلن الجيش جيش الشعب وليس جيش لأي رئيس
عماد أديب

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها الإعلامي “عماد الدين أديب” حيث صرح أن هناك من يقول أن الرئيس عبدالفتاح السيسي والجيش المصري أخطأوا حينما وقفوا مع “الشارع المصري” ضد الرئيس “محمد مرسي” “الشرعية”، وأعلن أن هذا من أسهل الحلول وأقلها كلفة ليقفوا على الحياد، وهناك حل آخر أنهم يصبحوا “جيش الرئيس”، وأوضح أن هذا ليس في عقيدة الجيش المصري أو الوطنية المصرية.

وأشار عماد الدين أديب قائلاً “الجيش جيش الشعب وليس الرئيس”، وهذا ثبت مرتين خلال أربع سنوات وإلى قبل هذه الفترة سلفاً، بدليل أنه حتى في وقت الرئيس “جمال عبدالناصر” حين صدرت أحكام الطيران التي اعتبرها الناس في مارس لعام 1968 فيها تخفيف وفيها محاولة للإفلات بعض المسؤولين عن سلاح الطيران بما حدث من هزيمة في عام 1967، خرج الناس إلى الشوارع وصرح أنه نزل في ذلك الوقت إلى ميدان التحرير ورأي مظاهرات الطلبة، وصرح الشباب “هذا ليس جيشك يا عبدالناصر هذا جيش الشعب، والشعب غير راضي”.

وأكد عماد الدين أديب قائلاً ” أن الجيش جيش الشعب وليس جيش لأي رئيس، وأقولها بالفم المليان”، وشدد على أهمية أن تكون هذه المعلومة واضحة.

وأشار عماد الدين أديب أن لو الرئيس عبدالفتاح السيسي أخذ الحل الأحوط والأمن بعدم التدخل وأعرب “لمحمد مرسي” عن تأييده له، وأوضح لو أن هذا ما تم كان “جماعة الإخوان المسلمين” مازالوا موجودين، أو كان الناس خرجوا في مظاهرات شديدة عنيفة فحدث قتال مع قوات الجيش أو الحرس الجمهوري، كان انقسم الجيش المصري الذي يعد كارثة من الكوارث، وحلم من أحلام الذي كان ومازال وسيظل عند أي أحد يريد تدمير هذا الوطن.

وأعرف عماد الدين أديب أن من يريد تدمير هذا الوطن لديهم حل من حلين أولهم “موضوع الجيش والشعب” و”موضوع المسلمين والأقباط”، وقال “عايز تهدَّ مصر لا قدر الله هما دول الرجلين الذين تقف عليهم لهدم هذا الوطن العظيم”.

وأشار عماد الدين أديب أن الرئيس عبدالفتاح السيسي اختار القرار الأصعب، والأكثر تكلفة، وأوضح أنه يرد على من قول أن “عبدالفتاح السيسي” قد قسم للشرعية، وأن يحمي النظام والدستور وهكذا، وأشار أنه حوالي 11 مرة على مدار 10 أشهر أبلغ الرئيس الأسبق “محمد مرسي” بأن سياسته في خطر، وأن عليه أن يكون رئيس لكل المصريين، وليس رئيس للإخوان فقط، ومنها محاولة إدخاله طلاب إخوان وعناصر إخوانية داخل الكلية الحربية، وطلب منه أيضا أن يكون للجيش دور في الشوارع ورفض، وقيل له لا يمكن أن نطلق النار على المواطنين”.

أقر المزيد عمرو أديب يهاجم “أبو تريكة” بعد المطالبة بمشاركته في كأس العالم