“مواقع التواصل الاجتماعي” يتداولون صورة لعظام مغلفة تباع في “كارفور”
العظام التي تباع في كارفور

يعاني المجتمع المصري في الفترة الحالية من حالة من الركود الاقتصادي بسبب الأوضاع الاقتصادية التي أدت إلى أوضاع معيشية صعبة يمر بها جميع المصريين مع ارتفاع في جميع أسعار المواد الغذائية الأساسية والغذائية وجميع المنتجات تقريباً، حيث يعاني الشعب المصري من حالة التضخم الاقتصادي أدت إلى ركود في جميع المجالات وخصوصا في المجالات التجارية حيث يعاني جميع التجار من حالة ركود في عمليات البيع والشراء.

ارتفعت أسعار اللحوم في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، فاللحوم البلدي متواجدة لكنها أسعارها مرتفعة جداَّ، واللحوم المجمدة ارتفعت أسعارها بطريقة مفاجئة حيث سجل سعر كيلو اللحوم المجمدة البرازيلي ما بين ستين إلى ثمانين جنيه لسعر الكيلو الواحد في الأسواق التجارية الفعلية، ويعود السبب في ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة التي كان تستهلك بكميات كبيرة في مصر بسبب تعويم سعر الجنيه المصري وتقييد الاستيراد مما أدى إلى ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة، أما بالنسبة اللحوم السودانية ليست أحسن حالاً حيث ارفعت أسعارها ما بين ثمانين إلى تسعين جنيه.

تابع موقع مصر 365 ما تم نشره في عدد من مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عن انتشار قطع من العظم مغلفة في أطباق بلاستيكية، وعلق رواد التواصل الاجتماعي أن “كارفور” يبيع كيلو العظام بسعر رخيص ليتم تداول هذه الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي ليتم التعليق من قبل أحد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً “يعني إيه أحدث عروض كارفور كيلو العظم بتسعة جنيه”، وأضاف “وأنا بقول الجزار كان دائماً يحطلي ماسورة مع لحمتي علشان الشوربة وهو اللي كان بيتحايل عليا وأنا استغربت بقاله سنين مش بيحط الماسورة دي، وأنا مش بطلبها لأنها مش فارقة معانا”.

وارتفعت أسعار اللحوم البلدية في الفترة السابقة ما بين ثمانين إلى مائة جنيه مصري تبعاً لنوعية اللحمة، وفي الوقت نفس الوقت يوجد العديد من أنواع اللحوم الأخرى داخل الأسواق المصرية مثل اللحوم المستوردة مثل اللحوم السودانية وكذلك اللحوم الاسبانية، وكذلك اللحوم الأوكرانية واللحم البرازيلي بسعر يصل إلى ستين جنيه مصري للكيلو الواحد، بحسب ما ذكره رئيس شعبة الجزارين بغرفة القاهرة التجارية “محمد وهبة”.

أقرا المزيد نشاط “الفيس بوك” يحذرون من مرض طفيلي في “السردين”