“محامي قبطي” يوجه إنذار رسمي “لإسماعيل” و”عبدالغفار” لعدم إغلاق الكنائس
جوزيف ملاك

تابع موقع مصر 365 ما قام به محامي كنيسة القديسين بمحافظة الإسكندرية، ومدير المركز الإنمائي لحقوق الإنسان والمعنيين بالشأن القبطي “جوزيف ملاك”، حيث أرسل إنذار إلى رئيس الحكومة المصرية “شريف إسماعيل” ووزير الداخلية اللواء “مجدي عبدالغفار” وكذلك وزير التنمية المحلية الدكتور “هشام الشريف” ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب المستشار “عمر مروان”، بالإضافة إلى محافظ الإسكندرية الدكتور “محمد سلطان” حيث طالب الجميع بمنع إغلاق الكنائس المصرية.

كما طالب “جوزيف ملاك” في الإنذار الرسمي الذي أوصله إلى جميع المسؤولين على يد مُحضر، حيث طالب الإنذار بوقف أي قرارات صدرت بخصوص إغلاق الكنائس في محافظة الإسكندرية حيث قال “أستند إلى الدستور المصري، والقانون رقم 80 لسنة 2016 الذي ينظم بناء الكنائس، وقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 199 لسنة 2017، والمتضمن قرار تشكيل لجنة توفيق أوضاع الكنائس المصرية القائمة، والمواد رقم ثمانية، ورقم تسعة ورقم عشرة من القانون المصري، والتي تعتبر جميع الكنائس القائمة مرخصة”.

كما أشار “جوزيف ملال” أن “لجنة توفيق الأوضاع للكنائس” هي إجراء استكمال لإجراء الرسمية، وأوضح أن إنذاره الذي وجهه إلى رئيس الوزراء المصري وكذلك ووزير الداخلية، ووزير شؤون مجلس النواب، ومحافظ الإسكندرية ليتم العمل تبعاً للقانون المصري، وإصدار قرارات للمحافظين بمنع إغلاق أي كنيسة من الكنائس القائمة في مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية، وذلك على غرار ما تم من إغلاق الكنائس في المحافظات التالية في محافظة الإسكندرية، ومحافظة المنيا، ومحافظة سوهاج وغيرها من محافظات جمهورية مصر العربية على حسب ما صرح به المحامي القبطي “جوزيف ملاك”.

وأشار “جوزيف ملاك” في الإنذار التي تم توجيهه إلى الحكومة المصرية والمحافظ والوزراء المصريين، حيث اعلن عن رفض إعادة فتح الكنائس من جديد، ليعد هذا بمثابة قرار امتناع عن تنفيذ القانون المصري بقرار معين ليمكن الطعن عليه.

كما أضاف “جوزيف ملاك “بعد أسبوع من الآن سأتخذ إجراءات قانونية جديدة، وطالب المسؤولين بالإفادة فيما يتعلق باللائحة التنفيذية أو تفسير لمواد القانون الغير واضحة أو تتسم بالغموض بخصوص بناء الكنائس المصرية”.

أقرا المزيد إغلاق 3 كنائس في المنيا خلال أسبوعين والكنسية تسأل هل الصلاة أصبحت جريمة