“البيئة” تنفي العثور على سمكة قرش بشواطئ الشاطبي بالإسكندرية
دولفين

تابع موقع مصر 365 تردد العديد من الأنباء عبر صفحات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت التي أعلنت عن اصطياد “معهد علوم البحار” سمكة قرش عملاقة في شواطئ الشاطبي بمحافظة الإسكندرية، ونفى “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء” صحة اصطياد سمكة قرش عملاقة بشاطئ الشاطبي.

حيث قام “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار” بإجراء اتصال مع “وزارة البيئة” حول ما تم إثارته من أنباء على اصطياد “معهد علوم البحار” سمكة قرش عملاقة بالقرب من شاطئ الشاطبي، والتي أوضحت أن هذا الأخبار غير صحيحة، وأكدت أنه لم يتم اصطياد أي سمكة من أسماك القرش على أي شاطئ من شواطئ محافظة الإسكندرية، وأوضح أن هذه الأنباء ما هي إلا شائعات الغرض منها إضرار السياحة المصرية.

وأعلنت وزارة البيئة أن حقيقة الأمر أنه تم إخطار “شرطة المسطحات المائية” عن وجود “دولفين” نافق وليس سمكة قرش، حيث تم العثور على الدولفين النافق في حالة مترممة، ووزنه حوالي 370 كيلو جرام تقريباً، وطوله حوالي ثلاثة أمتار، وعدد أسنانه أربعين سن في الفك العلوي وأربعين سن في الفك السفلي، مع وجود كدمات في الجهة الأمامية من جسم الدلفين، ومن معاينته تبين أنه نافق منذ أسبوع.

فور إخطار “شرطة المسطحات المائية” قام فرع من “المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد” القائم في محافظة الإسكندرية بنقل الدولفين النافق إلى “محطة المكس” ليتم وضع بعض المواد عليه مثل الجير الحي والملح، من أجل الحصول على الهيكل العظمي للدولفين بعد تحلله ليتم عرضه في “المتحف الخاص بالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد” القائم في منطقة الأنفوشي بمحافظة الإسكندرية.

ونفى وزارة البيئة إصدار أي تحذيرات أو حتى تعليمات من جانبها إلى المواطنين لتحذيرهم من الدخول إلى “شاطئ الشاطبي” أو غيره من الشواطئ المحيطة بها بمحافظة الإسكندرية بسبب وجود أسماك قرش عملاقة كما يتم ترديده من أخبار غير صحيحة على الإطلاق.

وأكدت “وزارة البيئة” أن الشواطئ المصرية آمنة وليس بها أسماك قرش أن ما تم العثور عليه هو دولفين نافق بطول ثلاثة أمتار، وكان في حالة مترممة على شاطئ الشاطبي، ولم يتم التحذير من الدخول إلى أي شاطئ من شواطئ محافظة الإسكندرية حيث أن هذا يضر بالسياحة المصرية.

أقرا المزيد “التربية والتعليم” تنفي إصدار نشرة سرية تنص على منع الطلاب من الصلاة داخل المدارس