“مستشار مرسي” يعلق على اعتقال الدكتور “عبدالمنعم أبو الفتوح”
مستشار الرئيس الأسبق مجمد مرسي

تابع موقع مصر 365 إعلان مستشار الرئيس السابق محمد مرسي عيسى العياط “أحمد عبدالعزيز” عن رفضه التام لما تم وصف رئيس حزب مصر القوية الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح بوصفه بأنه خائن، وأشار أن الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح له ما له وعليه ما عليه.

وأعلن أحمد عبدالعزيز عبر صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قائلاً “لا يمكن لمنصف أن يسوى بين عبدالمنعم أبو الفتوح وبين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ولا يمكن لصاحب نفسية سوية أن يشمت فيه أو سبه أو لعنه، ولا يمكن لمسلم أن يخرجه من دائرة الإسلام”.

وأضاف أحمد عبدالعزيز قائلاً “الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح اجتهد سياسياً فأخطأ كثيراً، تصور أن ما يراه وما يقدمه سوف يجعل مصر في حال أفضل، قدم تنازلات هائلة، ظناً منه أنه يصنع بذلك موائمة سياسية تقيل مصر من كبوتها الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح إنسان لم يستطع التخلص من الغصة التي يجملها في نفسه لقيادة الإخوان المسلمين التي اختلف معها، ومع ذلك رأيته يجاهد نفسه عند الحديث عنهم فلم ينحط مستواه ابداً إلى درك ثروت الخرباوي ومختار نوح”.

وأعلن أحمد عبدالعزيز عن إشادته “بتاريخ الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح الطلابي والنقابي والدعوة المسطورة في كتابه عند الله، ولا يمكن لبشر أن يمحوه، أما أخطاؤه فلن يمحوها إلا هو بتوبة صادقة أرجو ان تكون قريبة بعد هذه التجربة”.

أضاف أحمد عبدالعزيز قائلاً “غفر الله لأخي عبدالمنعم أبو الفتوح، ورده إلى جادة الصواب رداً جميلاً بلطفه ورحمته، لا بعقابه وانتقامه، إنه أخي الذي عجزت خطاياه عن طمس مآثره وسجاياه الطيبة في نفسي لدى أمل في الله أن أكتب يوماً هنا عوداً حميداً أبو الفتوح، ليس على صفوف الإخوان، ولكن عوداً حميداً من طريق لم يصل به إلى شيء”.

أقرا المزيد “محامي جنينة” يكذب الإعلامي محمد الباز بخصوص تفاصيل التحقيقات