خبير: تأييد المصريين للرئيس يعكس آمالهم لجنى ثمار الإجراءات الاقتصادية
عبدالفتاح السيسي

تابع موقع مصر 365 إعلان الخبير الاقتصادي الدكتور “شريف الدمرداش” أنه منذ الوقت الذي يتولى فيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية منذ أربع سنوات مضت قد أعلن بصراحة عن الحالة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد خلال تلك الفترة، وبناءً على تلك التصريحات قد بدأت الحكومة المصرية في اتخاذ العديد من الإجراءات الاقتصادية الجذرية.

وأعلن الدكتور شريف الدمرداش قائلاً “إن الرئيس عبدالفتاح السيسي فضل أن تكون مصلحة البلاد والنهضة باقتصادها من أولى وأهم من أن تظل شعبيته داخل الدولة المصرية كما كانت عليه قبل انتخابه رئيساً”.

وأضاف أن النسبة من الجماهير المصرية والتي شاركت في انتخابات الرئاسة تعد جيدة تبعاً للمعايير الدولية التي تم وضعها من أجل قياس مدى مشاركة الجماهير في الانتخابات.

وأكد الدكتور شريف الدمرداش قائلاً “أن جميع الإجراءات الاقتصادية التي تمت خلال عهد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد أدت إلى تراجع نسبة تأييده والرئيس يعلم ذلك، حيث ارتفعت الأسعار بصورة جنونية”، وأضاف أن النسبة التي شارك في التصويت بانتخابات الرئاسة المصرية فهي ليست معترضة على بقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي في الحصول على فترة رئاسة ثانية، حيث أن الشعب المصري في انتظار جنى ثمار المشاريع والقرارات الاقتصادية الجريئة التي تم اتخاذها في عهد الرئيس السيسي.

وأضاف أن النسبة الكبيرة التي قامت بالمشاركة في التصويت بانتخابات الرئاسة المصرية لعام 2018 قد أعلنت عن تأييدها التام للرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي في الحصول على فترة رئاسية ثانية وهذا يدل على آمالهم الكبيرة لجني الثمار لم تم تحقيقها في المستوى الاقتصادي على مدار الأربع سنوات السابقة.

أقرا المزيد برلماني: خلاف دستوري حول مصير الحكومة المصرية الحالية