“طالبان” تعلن مسؤوليتها عن تفجير كابول الذي أسفر عن 100 قتيل وإصابة 200
تفجير انتحاري بوسط كابول

تابع موقع مصر 365 إعلان حكومة أفغانستان اليوم الموافق يوم الأحد حالة الحداد على أرواح ضحايا التفجير الانتحاري الذي تم في عاصمة الدولة الأفغانية “كابول” مما أسفر عن مقتل 100 مواطن أفغاني إلى جانب إصابة 200 مواطن آخرين.

وأعلنت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن الهجوم الانتحاري قد قوع بعدما قام شخص إرهابي بتفجير “سيارة إسعاف” عند نقطة تفتيش أمنية تابعة إلى شرطة كابول لتواجد البني السابق لوزارة الداخلية بدولة أفغانستان، ومكاتب المجلس الأعلى للسلام والاتحاد الأوروبي هناك.

وقامت “حركة طالبان” بالإعلان عن مسؤوليتها عن هذا التفجير، وقد لاقى هذا التفجير الانتحاري أدنه من قبل المجتمع الدولي، ويعد هذا التفجير هو التفجير الثاني خلال الأيام القليلة الماضية والذي استهدف فندق بكابول بالإضافة إلى محاصرة وقتل العديد من المواطنين في أفغانستان وكذلك أشخاص أجانب كانوا محاصرين داخل الفندق.

وقد أعلنت وزارة الداخلية بأفغانستان أن هناك سيارة مفخخة تم وضعها في وسط العاصمة كابول بحسب ما تم الإعلان عنه من قبل “نائب المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية” نصرت رحيمي.

وأشارت منظمة إيطالية تسمى “إيمرجنسي” وهو منظمة غير حكومية والتي ساهمت في نقل ضحايا الانفجار الانتحاري بكابول إلى وقوع “مجزر” بسبب هذا التفجير، كما تم مشاهدة العديد من جثث الضحايا والقتلى والجرحى في موقع التفجير.

وأعلنت “فرانس برس” ان هناك حالة من الفزع والهلع قد سادت مكان التفجير بوسط كابول بعد تطاير الزجاج على النوافذ على بعد يصل إلى مئات الأمتار، وأصيب مبنى مستشفى “جموريات” بالعديد من الشقوق من جراء الانفجار.

أقرا المزيد “مصر” تدين حادث تفجير مسجد الرضوان ببنغازي الليبية