قمة ثلاثية مغلقة بين “مصر وإثيوبيا والسودان” على هامش قمة الاتحاد الإفريقي
السيسي والبشير ورئيس وزراء إثيوبيا

تابع موقع مصر 365 بدء مباحثات القمة المغلقة الثلاثية منذ وقت قليل وقد تضمن القمة الدول الثالثة التالية “جمهورية مصر العربية، ودولتين من القارة الإفريقية هما الدولة السودانية والدولة الإثيوبية”.

ويتم عقد القمة الثلاثية المغلقة بمشاركة رئيس جمهورية مصر العربية “عبدالفتاح السيسي” ورئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين, ورئيس دولة السودان عمر البشير، وتنعقد القمة المغلقة على هامش اجتماعات القمة الثلاثين للاتحاد الإفريقي.

وقد أعلن السفير “بسام راضي” المتحدث باسم رئاسة جمهورية مصر العربية بهذه القمة في وقت سبق، وأشار أنه من المقرر أن يتم في القمة الثلاثية المغلقة بين الدول الثلاثة بحث تطورات ملف “سد النهضة” القائم في دولة إثيوبيا، بالإضافة إلى بحث العلاقات الثنائية إلى جانب ملفات التعاون بين الدول الثلاث.

ويجدر هنا الإشارة أن “وكالة الأنباء السودانية” قد قامت بنشر تصريحات إبراهيم غندور وزير خارجية دولة السودان حيث أعلن “أن عمر البشير والرئيس عبدالفتاح السيسي وجهاه وزيري خارجية بلديهما ومديري المخابرات والأمن لعقد اجتماع عاجل لوضع خارطة طريق تعيد العلاقة إلى مسارها الصحيح وتحصنها في المستقبل من أي إشكاليات”

وقد صرح إبراهيم غندور معلقاً على عدم التزام الإعلام في الدولة المصرية بوقف الحملة ضد دولة السودان  قائلا “بالرغم من أن هذا الموضوع تمت مناقشته في اجتماع وزيري خارجية البلدين إلا أن الرئيسين وجها الإعلام في البلدين بالالتزام ولا يتجاوز الحدود، وأن يتعامل مع هذه العلاقة باعتبارها علاقة مقدسة، ويجب إلا تخضع لأية مزايدات إعلامية”.

وتشهد خلال الفترة الحالية توترات في العلاقة بين دولة السودان والدولة المصرية بسبب المشاحنات التي تسببت فيها “وسائل الإعلام” بالإضافة إلى عدد من القضايا التي تعد خلافية بين البلدين منها “مفاوضات سد النهضة” إلى جانب النزاع حول المثلث الحدودي في “حلايب وشلاتين” والذي استمر منذ عدة سنوات.

أقرا المزيد “الحملة الرسمية للسيسي” تعقد مؤتمر صحفي اليوم بأحد فنادق القاهرة